♥ حبنا أقوى من أي خلاف


اننا الآن أمام اختبار الحياة الوحيد، التحدي الأعظم، التجربة الأولى في حياة كل فرد منا التي لا تتكرر إلا نادرًا.  اننا أمام امتحان المسؤولية التي اخترناها إرادة وطواعية. فكل اجتهاداتنا في الاختيار السابق سيتمثل لنا على شكل واقع نعايشه يوميًا. ورغم أننا قلنا عن وجوب الحديث في النقائص والعيوب في فترة الخطوبة إلا أن ذكرها وان كان حقيقيًا في تلك اللحظات لهو من الوقع الجميل على نفس صاحبها وسيراها أمرًا لطيفًا رغم قباحتها. لكن عند خوض غمار الحياة وتكرار حدوث هذه النقائص تنقلب الحياة رأس على عقب ويحدث الخلاف الذي من شأنه تأكيد التنافر. وما يغير الطبع إلا الكفن كما يقولوا. ناهيك عن العيوب التي يجهل المرء وجودها في نفسه ثم يكتشفها مع بداية كل تجربة جديده.

لذا أود التركيز هنا على عدة أفكار من شأنها إعادة البوصلة كما كانت حين تمت عملية حسن الاختيار. حين كان كل منهما يسعيان بكل جهدهما على التأكيد على حبهما لبعضهما مهما حدث، وعلى توفيق الله لهما في هذه المهمة. وأن هذا الاختيار كان وما زال هو الأفضل والأحسن وأنهم لن يجدوا عنه بديلًا مهما كان.

وأنبه هنا أن الحديث لن يكون في سياق خبرة بعلم النفس أو الأسرة فلست من أهل الاختصاص وانما من باب الاحتكاك المباشر والملامسة لأثر تطبيق هذه الأفكار أو عدمه على أرض الواقع.

Continue reading “♥ حبنا أقوى من أي خلاف”

Advertisements

عرس من غير عريس


“يُحكى أن عروسًا وعريس وفق الله بين قلبيهما وجمع بينهما في خير. قررا أن يكون يوم زفافهما يوم ليس كباقي الأيام، يوم غير اعتيادي ولا يألفه الناس. آمنوا أن كل شيء في حياتهم له غاية ورسالة وأن حفل زفافهم يجب أن يكون ضمن هذا الإطار وأنه فرصة سانحة لهم ليتميزوا بفكرة تستهدف جَمع المدعوين والمشاركين في هذه الفرحة. فكان زفافهم مهمتهم المستحيلة نحو تحقيق التميز والانفراد واضافة نوعية تتزين بها ذكرى زواجهما إلى الأبد”.

Continue reading “عرس من غير عريس”

!!!أريده زواجًا غير تقليدي


         سألتُها بدهشة: وكيف لك هذا؟ –

    ابتسمت بغرور وقالت: من حسن حظي أني أعمل في مكان عام يكثر فيه اختلاط الرجال مع النساء –

         قلت لها: وماذا يعني ذلك –

         قالت بكل ثقة: انها فرصتي لإظهار شخصيتي، وأن ألفت الانتباه بطريقة حديثي ولباقتي في التعامل. بالتأكيد وثقتي بنفسي كبيرة سأًثير اعجاب أحدهم فنتعرف على بعضنا ونحب بعضنا إلى أن ينتهي بنا الأمر إلى الزواج وهكذا أكون قد تزوجت بطريقة غير تقليدية

      ومن أخبرك أن الأمر قد ينتهي بك إلى الزواج ؟؟ –

        بهتت في وجهي بذهول وكأنني حطمت كل أحلامها وطموحاتها بكلمة. أجابت بانفعال: ومن أدراك أنني فتاة سهلة لمن يشتهي، فقط لمن أراه مناسبًا لي ولأفكاري

          وكيف ستعرفين أنه مناسب لك ولأفكارك؟ –

         أجابت بهدوء: من شكل حديثه العام وطريقة تعامله مع الأمور –

         وهل الشكل كفيل بأن يظهر لك ما تريدين؟ –

      أجابت: أعتقد ذلك وهذا ما يهمني بالأمر –

          اممم يبدو الأمر ممتعًا ومسليًا، ولكني لا أعمل في هكذا مكان كل رواد عملي من النساء فكيف لي بزواج على طريقتك ؟؟

       !! ابتسمت بتهكم وقالت: هذا من سوء حظك عليك بالبحث عن عمل آخر –

Continue reading “!!!أريده زواجًا غير تقليدي”

زوجي وحماتي وأنا


*…زوجي وحماتي وأنا

بسم الله أبدأ في كتابة سلسلة الأفكار السعيدة ” زوجي وحماتي وأنا”. والتي تعتبر مساهمة في نشر الأفكار الإيجابية والنهضوية في الجانب الاجتماعي لحياة شخصيات ثلاث. كل منا يلعب دور شخصية منها في أحد مراحل حياته. من الضروري هنا التنبيه أنني سأجتهد أن أكون بعيدة كل البعد عن دائرة التجربة الشخصية. لخصوصيتها أولًا، ولصغر عمرها وضيق أفقها نحو المستوى المطلوب.

Continue reading “زوجي وحماتي وأنا”