الحفظ لا يجعل منك عبقريًا


brain-605603_960_720

أُلهمت عنوان التدوينه من احدى فصول كتاب قرأته مؤخرًا “أنت تربي نفسك”.

كنت ولا زلت أعاني من سوء حفظي لآيات القران الكريم رغم تكرار الختمات والمراجعات، وكانت لدي مشكلة في عدم قدرتي على ربط الآيات بعضها ببعض. وكانت منهجية التعليم في المسجد تهدف إلى التركيز على اتقان الحفظ فقط من خلال تكرار الحفظ والمراجعة. وهكذا جرى التنافس بيننا في مسابقات عدة على كثرة مرات الحفظ وكميته.

لكنني بعد مدة من ذلك مللت كثيرًا وتعبت من ضعف مهارتي بالحفظ وهجرت القران طويلًا، حتى شعرت أنني لم أحفظ يومًا وانقلبت حياتي كالذي قال الله فيهم ” ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكًا” الضنك هو ما شعرت به وما كانت حياتي عليه. ويراودني شعور يوميًا أن أمزق كل شهادتي وامتيازاتي في الحفظ التي بت أظن أنها لم تقدم لي شيئًا سوى اسمها واشارة بالبنان أنني من حفظة كتابه الكريم.

Continue reading “الحفظ لا يجعل منك عبقريًا”

النقاب….في بلاد غير مسلمة


أعايش في هذه الأيام تجربة رائعة لي مع النقاب، تجربة مشرفة وتدعو للفخر صراحة، فمنذ أن نوينا السفر إلى بريطانيا ليكمل زوجي دراساته العليا انهالت علي النصائح من كل حدب وصوب… ماذا أفعل وماذا لا أفعل؟!

احداههن نصحتني بأن أخلعه فلا داعي له في تلك البلاد فكونك بغطاء الرأس فهذا شيء كبير هناك فالنقاب ليس فرضًا وإنما فضلًا. وأخرى أشارت علي بلبس البنطلون والقميص الطويل من باب المرونة والتعايش مع البيئة الجديدة.

لا أخفيكم بأنني فكرت في الموضوع كثيرًا ليس من باب كيف سيكون عليه مظهري المتعارف لدينا المختلف عن المألوف في تلك البلاد؟ وإنما كيف سأتعامل مع الأمر إن تعرضت للأذى وهذا مستبعد؟! هل يستحق الأمر التراجع عنه بعد سنوات طويله على ارتدائه ؟ّ أم سأبقى ملتزمة بيتي متجنبة الأذى المفترض إلا للضرورة وهذا أولى.

Continue reading “النقاب….في بلاد غير مسلمة”