التربية والتعليم…وآفاق الإصلاح


happy-children-876541_960_720

كما تكثُر الدعوات والمطالبات قديمًا وحديثًا بمراجعة كافة مواضيع التراث الاسلامي واخضاعه لعمليات التثبت والتقييم، فإن منظومات أخرى تأخذ نفس  الحيز في أهمية دورها وعظم مسؤولية القائمين عليها كمنظومة التربيه والتعليم . فالكثير من أنظمتها وقوانينها أكل الزمن علىها وشرب وبات أمرًا ملحًا لمراجعتها وتطويرها وتغييرها.

في كتابه “أليس الصبح بقريب” يقول ابن عاشور وفساد التعليم إما من فساد المعلم، أو من فساد التأليف_المناهج_ ، أو من جهة النظام العام ” وعليه فإننا نفهم  أن  هذه  هي أركان العملية التعليمية وفق ما ذكره  في سياق اصلاح عملية التعليم.

هذا المقال محاولة في سياق البحث عن أفكار وحلول لبعض أنظمة التعليم المعمول بها في بلادنا والتي انتهت صلاحيتها للعمل وباتت تعطي مفعولًا عكسيًا. وسوف يرتكز حديثنا على بعض الامور الراسخة لدينا والتي أصبحت كالعادات والتقاليد التعليميه كعدد سنوات الدراسة، مدة الدوام الدراسي، الزي المدرسي ، الإذاعة المدرسيه، الحقيبه المدرسيه. وهي عبارة عن مجموعة من أفكار طالبات الثانوية العامة.

معالجة الأفكار

أتيحت لي الفرصة كي ألتقي بمجموعة من طالبات المرحلة الثانوية في ورشتين تدريبيتن  بإحدى المدارس في شرق غزة .  وكان موضوع الورشة مهارة معالجة الأفكار المهارة الأولى في برنامج كورت للتفكير .  توضح هذه المهارة أهمية النظر إلى الجوانب الإيجابيه والسلبيه للأفكار والآراء، كما تركز على أهمية وجود آراء لا هي سلبيه ولا إيجابيه لكنها مثيرة للاهتمام. وهذه القيمه الإضافيه في البرنامج.

كانت التجربة فريده من نوعها من حيث تفاعل الطالبات واستخراج العديد من الأفكار الإبداعية التي تبدو غريبة بعض الشيء أو خياليه.

 بالمثال يتضح المقال

( الإذاعة المدرسيه)

بدا لي انزعاج الطالبات وتجاهلهن  واضحًا للإذاعة المدرسيه ورأيت ذلك، سألت : لما على طالبات الفترة المسائيه الوقوف تحت الشمس طيلة هذه المدة. فأجابت: هذه الزام من الوزاره ولا يمكن منعه. ولا توجد امكانيات ماديه لعمل مظله. فما من متبرع!

هذا جعلني أفتتح الورشة بقصة نسجتها حينها لاستحث أفكار الطالبات لرؤية فكرة ” الإذاعة” بشكل أكثر اتساعًا وشمولًا. فطلبت منهم ذكر  أفكار حول الإذاعة وفق الاستراتيجية السابقة فكان منهم ما يلي :

النقاط الإيجابيه:

وسيلة جيده لعرض  المعلومات وتطوير المهارات اذا استغلت بشكل جيد.

النقاط السلبية:

مواضيع مكرره وممله

الأسلوب غير ممتع فقط مقتصر على مهارة الالقاء.

اضطرارنا للمكوث تحت الشمس ” طالبات الفترة المسائيه”

نفس الطالبات كل مره

النقاط المثيرة للاهتمام:

وجود شخصيه خارجيه.

عمل مسابقات.

اعطاء فرصة لصاحبات مواهب التمثيل و الرسم والغناء والنشيد وأي مواهب أخرى.

عرض فيديو

التمرين الثاني:

يجري الآن في المجلس التشريعي مناقشة قرار تقليل عدد سنوات الدراسة من 12 سنة إلى 9 سنوات، برأيك ماهي ايجابيات هذه القرار وسلبياته مع ذكر النقاط المثيره للاهتمام؟ ملاحظه: الفكره خياليه وليس لها نصيب على أرض الواقع J

النقاط الإيجابيه:

انتاج جيل واعي ومسؤول في فترة زمنيه قصيره.

توفير سنوات من العمر

نستطيع الالتحاق بالجامعة في سن 15 ومن ثم العمل والزواج في سن مبكره 18.

كل  القرار ايجابي بغض النظر عن التفاصيل J

النقاط السلبية:

سيكون الأمر سيئًا للطلاب الغير قادرين على التحصيل بشكل جيد

لن نأخذ معلومات بشكل كافي .

انتشار عدم المسؤوليه والاهمال بين الطلاب

زيادة البطالة.

مش ايجابي بالمرا لانه راحت علينا

المثيرة للاهتمام:

يمكننا زيادة عدد ساعات الدوام اليومي ساعتين مقابل فسحة من الغداء، والغاء الواجبات المنزليه وعمل المطلوب خلال الدوام.

لحل مشكة المعلومات وضع بعض المواد الإختياريه ، وعمل أنشطة لا منهجيه.

اعتماد أساليب تقويم أخرى غير الاختبارات.

مراجعة المناهج وفق عدد السنوات وزيادة نسبة التطبيق العملي سيحل مشكلة انعدام المسؤوليه.

الكثير من الطلاب لا يستطعيون اختيار تخصصهم حتى بعد 12 سنه تعليم. العبرة ليست بالسنوات.

 

أفكار أخرى

فحص نفسيات المعلمين قبل قبولهم في التعليم “شهادة خلو من الأمراض النفسيه”

الغاء نظام حمل الحقيبه  المدرسيه بشكل يومي واستبدالها بوضع خزانات متخصصة لكل طالب في المدرسه. أو نظام آخر أكثر سهولة.

المرونه في الزي المدرسي، وعدم التدخل في أدق تفاصيل اللباس كالحذاء.

تغذية راجعة

كانت ردود الطالبات مشجعه فقد اعتبروا أن هذه المهاره مهمه بشكل كبير فقد مكنتهم من رؤية بعض الجوانب التي يتجاهلونها لمجرد رغبتهم بأمر ما والعكس اذا كانوا يرفضونه.  وأنهم خرجوا بكثير من الأفكار الجميله التي رفعت من معنوياهم نحو التغيير. في المقابل أظهرت طالبه عدم تأكدها من فعالية الأسلوب كونه سيُشعرها أنها تكلم نفسها فالناس تختلف عن بعضها وصعب التنبؤ بردرود أفعالهم. مما يجعلها غير واثقه بتطبيقه.

موقف مشجع

بعد انتهاء الورشة الأخيرة وأنا ألملم حاجياتي للمغادره، التقطت أذني حديثًا للطالبات يناقشن فيه منسقة الورشة لعمل ورشة مشابهه تجمعهن مع المعلمات وطرح استراتيجية معالجة الأفكار على الطالبات والمعلمات على حد سواء وسط تبيهات بعدم المغالاه في ذكر السلبيات J

ابتسمت وغاردت

كان يومًا جميلًا … وتجربه رائعة

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s