شدوا الرحال إلى القدس


لا أدري متى سينتفض علماؤنا ودعاتنا لأجل القدس وما يحدث فيها كما ينتفضون اليوم لأجل سوريا؟! لا أدري متى ستصبح القدس قضية كل العرب والمسلمين على الأرض والكف عن دعوى التطبيع وأنّا لن ندخلها إلا فاتحين محررين؟!

والله انه لشئ مؤلم أن تجد محاضراتهم وخطبهم وندواتهم وبرامجهم كلها عن سوريا والقدس لها أكثر من ستون عام ولم تسمع منهم سوى بضع كلمات تخرج على استحياء!! أخبروني من يذكر القدس الآن؟!

إذا كان هناك حقًا ما يجب أن نفعله لأجل القدس هو دعوة المسلمين والعرب ومعهم العلماء والدعاة إلى زيارة القدس وكثير منهم قادر في أغلب الدول العربية والاسلامية والغربية.

والله انه ليقهرني أن أرى من المتضامين البريطانيين من المسحيين والملحدين من يذهب كل عام إلى مدننا المحتله ويختلق الذرائع لدخول القدس ليخرج مع الفلسطنيين في مظاهرات ضد الاحتلال.وكثير من المسلمين والعرب تجدهم يتحيرون في المكان الذي سيقضون فيه عطلهم واجازاتهم  والقدس أولى بها.

نريد دعمًا حقيقيًا يصل لأهلنا بالقدس … نريد دعمًا له وقعه على الأرض أقوى من كل الكلمات.. نريد أن يذهبوا ويجلسوا مع المقدسين ويدعموهم بقربهم لا من خلف الشاشات.

آن الآوان ليكثر سواد المسلمين في المسجد الأقصى ..آن الآوان لأن يتصدى للمستوطنين جميع المسلمين في كل العالم وتصبح قضية القدس قضية كل مسلم.

Advertisements